logo

تطبيق عقوبة القتل لمن يثبت تورطه بتهريب أي مادة للمدنيين

2016-02-10 08:03:00

أصدرت ما تسمي نفسها جهات قضائية في محافظة ادلب، بياناً أكدت في على تطبيق عقوبة القتل على كل من تثبت عليه تهمة تهريب أي مواد كانت غذائية أو غيرها الى بلدتي الفوعة وكفريا، في ريف إدلب والمحاصرتين من قبل المجموعات المسلحة المتمثلة بجبهة النصرة.


الفوعة وكفريا، البلدتان الواقعتان إلى الشمال من مدينة إدلب، تعرضتا لجملة من الاعتداءات، بدأت مع بداية الحرب وتدرّجت من التعرض لأبنائهما وخطفهم على الطرقات، حتى وصلت إلى إطباق الحصار بعد قطع طريق باب الهوى المنفذ الأخير الذي كان يصلهما بمدينة إدلب، تزامناً مع الاستهداف شبه اليومي للبلدتين بقذائف الهاون وصواريخ الغراد.

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • وزارة الدفاع الروسية: تركيا تستعد لغزو سوريا عسكريا
  • المعلم : الحل السياسي هو الوحيد للأزمة السورية ولن يثنينا أحد حتى تطهير أراضينا من الإرهابيين