logo

وزير الصحة: لا مشكلة وبائية أو دوائية في حلب و الوزارة أرسلت و سترسل المزيد من الشحنات الطبية خلال أسابيع

2013-02-17 10:33:00

أكد الدكتور سعد النايف وزير الصحة أنه لا مشكلة وبائية أو دوائية في محافظة حلب حيث يتابع العاملون في المشافي والمراكز الصحية ومراكز الإقامة الموءقتة واجباتهم الطبية رغم التحديات غير المسبوقة التي تتعرض لها المحافظة نتيجة استهداف المجموعات الإرهابية المسلحة المستمر للمؤسسات الصحية وقوافل الامدادات الطبية.


وأشار وزير الصحة إلى توافر كامل احتياجات المحافظة من اللقاحات التي يشملها برنامج التلقيح الوطني وعددها 10 لقاحات وتغطي 11 مرضا من أمراض الطفولة الخطرة إضافة الى توافر السيرومات بمختلف أنواعها ولعدة أشهر حسب ما ذكرت سانا .


وكشف النايف أن الوزارة وخلال الأسابيع القادمة ستعمل على إرسال شحنات إضافية لدعم صحة أطفال حلب وتشمل متممات غذائية وأدوية تخصصية للحفاظ على المخزون الاستراتيجي الدوائي في المؤسسات الصحية بالمحافظة إضافة الى غرف تبريد متكاملة لحفظ اللقاحات وتجهيزات طبية كجهاز أشعة قوسي مخصص لمشفى الرازي.


وذكر وزير الصحة أن الوزارة قامت مؤخرا بتزويد محافظات دمشق وريفها ودير الزور وحماة والسويداء والقنيطرة بشحنات طبية تتضمن تجهيزات ومستلزمات طبية ودوائية مشيرا إلى أن الوزارة تكثف جهودها خلال المرحلة الراهنة لتوفير الاحتياجات الصحية للمواطنين في جميع المحافظات رغم التحديات المتزايدة التي تعرض لها القطاع الصحي نتيجة استهداف المجموعات الإرهابية المسلحة المستمر لقوافل الامدادات الطبية على الطرقات العامة والاستهداف المستمر للمؤسسات الصحية ومنظومة الاسعاف.


وكانت الوزارة أرسلت الخميس الماضي لمديرية صحة حلب شحنة أدوية وتجهيزات طبية تشمل منافس محمولة وأجهزة صدمات قلبية ومجموعات جراحية إسعافية تكفي لتقديم خدمات صحية ل 25 ألف حالة إضافة الى مجموعات متكاملة لتقديم خدمات التوليد والصحة الانجابية في أقسام النسائية والتوليد وعيادات الصحة الإنجابية.

 

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • الحكومة تبحث واقع النفط والغاز وتوافق على إجراء عقود حماية لمنشآت وخطوط وقوافل نقل النفط
  • الزعبي: أي كلام آخر عن الحوار المشروط هو مضيعة للوقت