logo

وزير الأوقاف ومفتي الجمهورية: سورية ستخرج من المؤامرة أشد قوة وإصرارا على نهجها القومي

2012-02-07 01:18:20

أكد وزير الاوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد أن ما تتعرض له سورية اليوم من ضغوط وتهديدات هو مؤامرة لثنيها عن مواقفها الوطنية والقومية وأنها ستخرج منها أشد قوة وإصرارا على نهجها القومي.

وأشار الوزير السيد خلال حفل تقليده والمفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون وإمام الجامع الأموي بدمشق فضيلة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي وسام التوحيد العربي الذي أقامه حزب التوحيد العربي اللبناني اليوم في جامع بني أمية الكبير بدمشق إلى أن هذا التكريم هو تكريم لكل سوري وعربي يعتز بوطنه وعروبته.



بدوره أكد المفتي العام للجمهورية أن سورية ستبقى صامدة في وجه المؤامرات والضغوط وستخرج منتصرة على أعدائها وهي أكثر قوة وإصرارا على الاستمرار على نهج الإصلاح وستبقى موئل أحرار الأمة العربية والاسلامية وفيها الاسلام الصحيح وهي تدفع عن نفسها وأمتها اليوم ضريبة الصمود في وجه الصهيونية وإصرارها على استرجاع الاراضي العربية المحتلة.

وقال رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب إن تزامن تقليد الوسام مع ذكرى مولد النبي العربي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم يكسب هذه المناسبة أهمية استثنائية لأنه نبي الهدى والرحمة والحياة مضيفا أن المكرمين قد قدموا الكثير لخدمة الوطن والامة.

وأكد أن سورية مهد الرسالات السماوية وملتقى الحضارات الإنسانية وحاضنة الثقافات والقيم ستنتصر على المؤامرة التي لا تستهدفها وحدها بل تستهدف الأمتين العربية والاسلامية وقد أثبت فشل قوى الهيمنة في مجلس الأمن في النيل من صمود سورية أن بوادر عودة العالم متعدد الاقطاب قد ظهرت وسينتهى قريبا عصر هيمنة القطب الواحد.



وقال القاضي مرسل نصر رئيس محكمة الاستئناف للمسلمين الموحدين فى لبنان ان سورية مستهدفة لما تمثله من قيم الصمود والعروبة والاسلام وهي ستنتصر على أعدائها رغم تآمر المتآمرين وإن هذا التكريم يحمل في طياته قيم الوفاء والدفاع عن حياض الوطن.

وأشار الشيخ حمود البكفاني إلى أن سورية ستبقى رغم مؤامرات الأعداء عنوانا للثقافة والبطولة والعنفوان العربي وهي انموذج فى الوحدة الوطنية فيما لفت الشيخ الباحث كميل نصر إلى أن كل المؤامرات ستسقط على أسوار دمشق المحصنة بعروبة أبنائها ووحدتهم الوطنية وستخرج منها أشد إصرارا على دحر العدوان وإسقاط المتآمرين الذين يتلقون أوامرهم من أعداء الامة.

ولهج فضيلة الشيخ بشير عيد البارى مفتي دمشق بالدعاء إلى الله تعالى أن يرحم شهداء الوطن وأن يشد أزر جنود جيشنا البواسل وأن يحفظ السيد الرئيس بشار الأسد ويوفقه لما فيه خير الوطن والأمة. حضر الحفل الأميران غازي الاطرش ويحيى نواف عامر وعدد كبير من علماء ومشايخ المسلمين الموحدين في سورية ولبنان.

المصدر : سانا

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • بيان وزارة الداخلية السورية 6-2-2012
  • الفنان وديع الصافي : ما تتعرض له سورية اليوم هو بفعل الصهيونية