logo

وزيرالإقتصاد: أرسلنا أكثر من 400 صهريج بنزين إلى حلب لكن منعت بعضها من الوصول وتحول بعض المواطنين لقراصنة

2012-01-14 02:37:00

أقر وزير الإقتصاد الدكتور محمد نضال الشعار بوجود أزمة في مادة البنزين حيث تتركز في عملية التوزيع رغم توفر هذه المادة ،وجاء تصريح الوزير هذا خلال حفل تخرج الدفعة الثالثة من طلاب SKILLS يوم أمس في فندق الديدمان.


وأوضح وزير الإقتصاد قائلاً :" أنا أتحدث من موقع مسؤول توجد لدينا كميات هائلة من البنزين لكن للأسف توزيع هذه المادة و إيصالها الى المواطن أصبح صعباً، و ذلك لعدة أسباب، أولاً الحالة الأمنية المؤسفة التي تعيشها سورية،ثانياً بسببنا نحن كمواطنين فاليوم المواطن يتصرف دون حكمة و دون شعور بالمسؤولية،فبعض الأشخاص يعملون كقراصنة من خلال شراء البنزين "بالبيدونات "و توزيعها خارج  محطات الوقود أنا شخصياً نزلت في جولة على المحطات ولاحظت مثل هؤلاء الناس".

وأشار وزير الإقتصاد إلى توفر مادة البنزين و الغاز بكثرة و من مدة قريبة كانت توجد لدينا مشكلة في تخزين مادة الغاز وبدأت الصعوبة في توزيع الغاز بسبب الحالة الأمنية التي تعيشها سورية،و بسبب سيطرة بعض الأشخاص على هذه المادة و احتكارها و بيعها في الأسواق.

و أضاف الوزير :" منذ ثلاثة أيام أرسلنا أكثر من  400 صهريج بنزين إلى حلب وبنفسي راقبت عملية الإرسال و لكن للأسف لم تصل جميعها، فجزء من تلك الصهاريج منعت من الوصول، وبعض الصهاريج التي وصلت تمت قرصنتها من قبل أصحاب العلاقة و من الأشخاص الذين ذكرتهم سابقاً في الشوارع وبالتالي الأزمة ما زالت موجودة ".

وبالنسبة لموضوع الدولار قال الوزير الشعار :" لا يهمني إلى أين سوف يذهب، وما يهمنا أكثر هو مستوى تأثير الدولار على معيشة المواطن،فالدولار هو واحد من العوامل التي تؤثر على معيشة المواطن كوننا نحن قصرنا في الماضي و أصبحنا بلداً مستورداً ومستهلكاً، ولو ركزنا على الصناعة المحلية و الإنتاج المحلي لما احتجنا  إلى الدولار نهائياً".

و ختم الوزير حديثه :" نحن كإقتصاديين ومواطنين شعرنا بالخطأ ونتوجه للعودة الى الداخل،و التي تتطلب تطوير الداخل للإرتقاء بسورية لمراتب أعلى و زيادة القدرة على التصدير ".

سوريا بلدي

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • الرئيس الأسد : أردت أن أكون معكم في قلب دمشق عاصمة المقاومة والتاريخ والحضارة
  • والدة الطفلة عفاف سراقبي تكذّب قنوات الإرهاب: وفاة ابنتي طبيعية وناتجة عن مرض في القلب