logo

وزارة الإعلام تدين مجزرة دوما و تعتبر الدول الداعمة للإرهاب في سوريا شركاء في الجريمة

2012-10-24 22:06:49

أكدت وزارة الاعلام أن ارتكاب الإرهابيين لمجزرة دوما بحق المدنيين بالتزامن مع انعقاد جلسة لمجلس الأمن لمناقشة الوضع في سوريا هو أسلوب مستمر وجريمة متكررة من قبل الإرهابيين قبل انعقاد أي اجتماع دولي حول سوريا تنفيذا لأجندات سياسية خارجية تستهدف النيل من سمعة الدولة السورية ومؤسساتها المختلفة.


وقالت الوزارة في بيان لها اليوم إن صمت دول بعينها عن هذه الجرائم من جهة واستمرارها بتزويد المجموعات الإرهابية بالسلاح والمال وإيوائها وتدريبها من جهة ثانية اشتراك تام فى الجرائم المرتكبة ودليل على حجم التورط الخارجي في دعم الإرهاب.


وأوضحت الوزارة أن استمرار تلك الدول المعروفة بدعم الإرهاب في سوريا سيضعها إلى جانب الإرهابيين في مواجهة القرارات الدولية الخاصة بمكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه وتفكيك هياكله وملاحقة عناصره.


يذكر أن مجموعة إرهابية تتبع ما يسمى "لواء الإسلام" كانت قد ارتكبت مجزرة بشعة في مدينة دوما عند دوار الشهداء بالقرب من جامع حوا أسفرت عن استشهاد خمسة و عشرين شخصاً وجدوا مذبوحين بينهم نساءً و أطفال حسبما ذكر التلفزيون السوري.

 


سوريا بلدي

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • سوريا تطالب مجلس الأمن بتعامل جدي مع دور فرنسا الذي يحول دون وقف الإرهاب
  • المناع : الدول المتورطة في دعم الجهاديين لا تنوي حل الأزمة السورية