logo

نائب وزير الخارجية الروسي: معلومات تؤكد أن جروح ضحايا الحولة ليست نتيجة قصف المدفعية

2012-05-28 03:57:00

كتب غينادي غاتيلون نائب وزير الخارجية الروسي في صفحته على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر"  تعليقاً على مجزرة الحولة أن هناك معلومات تقول "إن طبيعة جروح الكثير من الضحايا تدل على أنها ليست نتيجة لقصف مدفعي".

ومع ذلك أشار غاتيلوف إلى أنه يجب انتظار تقييمات موضوعية من بعثة الأمم المتحدة.
وقال كذلك "ان الاحداث المأساوية في سوريا ومقتل عشرات الأشخاص جديرة بالادانة، ولكن يجب التمعن في أسباب ما حدث".

من جانبه قال الكسندر بانكين نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة للصحفيين يوم الأحد أن هناك كثيراً من الأدلة المباشرة وغير المباشرة تدل على أن "الأغلبية الساحقة من السكان المسالمين الذين قتلوا في بلدة الحولة راحوا ضحايا لجريمة قتل ارتكبت ببرودة دم".

وأوضح بانكين أنه "جرى اعدامهم باطلاق الرصاص عليهم عن قرب في جانب الرأس، وبقطع البلعوم"، وان "جزء قليلاً منهم فقط راحوا ضحايا قصف هذه البلدة من اسلحة ثقيلة".

هذا وقد قتل بقرية الحولة بضواحي حمص ليلة الجمعة على السبت 25- 26 ايار 92 شخصاً مدنياً ، بينهم 32 طفلاً.


هذا وقد أكد "جهاد مقدسي" الناطق باسم وزارة الخارجية والمغتربين خلال مؤتمر صحفي عقده في دمشق اليوم أن مئات المسلحين بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة هم من هاجم منطقة الحولة بريف حمص ، نافياً و بشكل قاطع مسؤولية القوات الحكومية عن المجزرة التي وقعت في الحولة.

ويأتي ذلك قبيل عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي ستناقش تقرير الجنرال روبرت مود رئيس بعثة المراقبين الدوليين في سوريا حول التطورات الأخيرة في البلاد، بما في ذلك مجزرة الحولة.


مقالات ذات صلة


مقدسي: سورية تنفي بشكل قاطع مسؤولية قواتها عن مجزرة الحولة وتدين الاستسهال في الاتهام

الجنرال مود يؤكد مقتل 92 شخصاً في الحولة .. و يحذر من حرب أهلية

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • الجنرال مود يؤكد مقتل 92 شخصاً في الحولة .. و يحذر من حرب أهلية
  • مقدسي: سورية تنفي بشكل قاطع مسؤولية قواتها عن مجزرة الحولة وتدين الاستسهال في الاتهام