logo

ميشال سليمان: تقسيم سوريا يعني ان لبنان قد انتهى

2016-04-03 21:18:54

أوضح الرئيس اللبناني السابق ميشال سليمان في حديث لصحيفة "الأنباء" أن لقاءه الاخير مع الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون، كان محصورا بالهواجس والمطالب التي سبق وأعلنتها ربطا بمسار التسوية السياسية في سوريا، لأنه من الذي سيحمل مطالب وهواجس لبنان، وهذا الامر لا يترك للحظة الاخيرة انما يحتاج الى تحضير.


وأشار سليمان إلى أنه أرسل "هذه المطالب والهواجس الى سفراء الدول المعنية بالوضع اللبناني وإلى جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي ومؤتمر الفرنكوفونية ومجلس الامن الدولي وأعضائه الدائمين وغير الدائمين وإلى السعودية وتركيا وإلى كل من له علاقة بوضع الحل في سوريا، لأن الجميع يجب أن يعرف الهواجس اللبنانية وتحديدا لجهة التقسيم والتوطين، لأن تقسيم سوريا يعني ان لبنان قد انتهى، ولبنان لا يستطيع العيش وعلى حدوده الجنوبية دولة يهودية وعلى حدوده الشرقية والشمالية دول مذهبية، فهذا سيعرض لبنان للانفراط كونه غير قابل للتجزئة او التقسيم او التوطين".


وأكد أن "لبنان المتنوع يناسبه ويربحه جيران متنوعين، ولا يستطيع بجيرة من نوع واحد ان يحقق التفاعل خاصة ان اسرائيل عدو ولا علاقة للبنان معها وهنا البحر ويبقى سوريا المحتضنة للبنان، لذلك التنوع في سوريا افضل ونحن يناسبنا سوريا الموحدة، وإذا ادخلوا تعديلات على الدستور وحددوا نوعية الحكم لا يهم انما المهم ألا يحصل تقسيم".


وحول توطين النازحين السوريين لفت سليمان، إلى أن "واجبات الامم المتحدة ألا توطن إنما أن تعيد النازحين واللاجئين الى ديارهم ووطنهم، والدستور اللبناني نص على رفض التوطين والتقسيم والتجزئة، وهذا محل اجماع لبناني لا جدال فيه ولا يمكن القبول به، ولا يمكن القول ان بان كي مون جاء لأجل التوطين، ولا داعي لهذه الهمروجة السياسية التي تخسرنا بالسياسة ولا سيما في علاقاتنا الخارجية".

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • "بيروت - الرقة" السفر على طريق الخوف
  • الصحافة الإلكترونية تتسبب بإغلاق صحيفة السفير و تهدد النهار