logo

مقدسي : ترسانة أسلحتنا الكيماوية و الجرثومية مؤمنة و لن تستخدم إلا لمواجهة العدوان الخارجي

2012-07-23 18:36:33

أكد المتحدث بإسم الخارجية السورية الدكتور جهاد مقدسي أن "موقف سوريا المتمثل بأن أي سلاح كيماوي أو جرثومي لن يتم استخدامه أبداً في الأحداث السورية، وهذه الأسلحة مخزنة ومؤمنة من قبل القوات المسلحة السورية ولن تستخدم أبداً إلا إذا تعرضت سوريا لعدوان خارجي".

و أضاف أن "عنوان هذا البيان هو رسالة للداخل والخارج أن هذه الأسلحة لن تستخدم في النزاع الداخلي".

و أوضح مقدسي انه "كنا قد حذرنا من إعطاء الجماعات المسلحة القنابل التكتيكية والجرثومية لكي يتم اتهام الجيش السوري بذلك، ولكن نقول أن هذه الحملة الإعلامية والسياسية لا تفيد لمساعدة سوريا بتخطي أزمتها".

ولفت مقدسي إلى أنه "بالنسبة للشاهد في قضية اغتيال رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري هسام هسام، اطلع على شريط الفيديو، فالمجموعة المسلحة تقول أنهم ألقوا القبض عليه، وبمنتصف الشريط يقول هسام: أنا جئت إليكم؛ وهم قالوا أنهم يحضرون مفاجآت فلننتظرها ونرى".

و أضاف مقدسي أن "تغيير مهمة المبعوث العربي الاممي الى سوريا كوفي أنان ليست من مهمة العرب، هي تمنيات عربية، وما صدر بالأمس هو تدخل سافر بشؤون سوريا الداخلية، ونحن نأسف لإنحدار الجامعة العربية إلى هذا المستوى عوضاً عن مساعدة سوريا"، وتابع "نقول للجميع أن الشعب السوري سيد قرار نفسه وهو الذي يجتمع حول طاولة الحوار الوطني، الفيصل هو صندوق الإنتخابات، لو كانت هذه الدول العربية حريصة وصادقة بوقف سفك الدم السوري كان الأفضل بهم أن يوقفوا التسليح المعلن والحملة الإعلامية، الشعب السوري سيد قراره وهذا الحرص على سوريا هو نفاق".

واوضح مقدسي انهم "يقولون أنها معركة دمشق الكبرى، فكيف يتوقعون أن نواجهها؟ سنواجهها بطريقة عسكرية ضد من هو مسلح"، وتابع انه "خرج بعض المدنيين، والجمعيات تساعد السوريين، فهذا أمر طارئ ولن يطول أكثر من يوم أو يومين وستعود الأمور إلى طبيعتها". واكد انه "لا يخفى على أحد أن الجيش السوري هو بحالة دفاع عن المواطنين والسوريين، ونحن بحالة دفاع عن النفس، قد يحصل اشتباك في شارع معين، لكن الوضع الأمني أفضل بكثير، كل من يحمل سلاح خارج الدولة لا يمكن الرد عليه إلا بالسلاح".

وشدد مقدسي على ان "الأسلحة الكيميائية لن تستخدم ضد الشعب السوري مهما بلغت الأزمة"، واوضح انه "عندما تزور أميركا إسرائيل في هذه الظروف لن تكون بالطبع زيارة خير، نحن في حالة دفاع عن النفس، إن كان هناك أسلحة أو لم يكن فهي للدفاع عن البلاد، هذا السلاح لا يستخدم في حرب عصابات، فالجيش يحارب إرهابيين في الأحياء".

واشار مقدسي الى انه "لم نطلب البعثة الدولية بالأصل، بل أراد المجتمع الدولي كما ادعوا مساعدة سوريا، وتغيير مهمتها أمر عائد لمجلس الأمن، نحن ملتزمون لإنجاح خطة أنان، ومن الواضح أن من يعرقل هذه المهمة هو من يمول ويسلح". واعلن "عن تحرير معبرين حدوديين كانا قد خرجا عن السيطرة وهي معابر غير مستخدمة منذ حزيران، على أي حال، من السهل إرسال بعض مسلحين للسيطرة على حاجز، دخولها أو عدمه أمر ممكن أن يحصل، ولكن أن يستمروا بالوجود بها؟ سأذكركم خلال أيام".


سوريا بلدي

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • الرئيس الأسد يستقبل العماد علي عبد الله أيوب رئيس هيئة الأركان ويزوده بتوجيهاته
  • "بالفيديو" مجموعة مسلحة تعد الحريري بإرسال شاهد الزور كهدية له