logo

مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون في مجال الصناعات الدوائية البيولوجية والنوعية

2012-05-20 00:09:00

بحث وزير الصحة الدكتور وائل الحلقي مع الدكتورة وحيدة مرضية دستجردي وزيرة الصحة والعلاج الطبي في إيران اليوم سبل تعزيز التعاون الثنائي في المجال الطبي والصحي والعلاجي.

وأكد الجانبان خلال اللقاء ضرورة الاستفادة المثلى من الإمكانيات المتاحة لدى البلدين في مجال القطاع الصحي للارتقاء بهذا القطاع الخدمي الهام والإنساني إلى مستوى العلاقات السياسية المتميزة بين البلدين مشددين على ضرورة العمل المشترك لتأمين متطلبات القطاع الصحي السوري في مجال الصناعات الدوائية البيولوجية والنوعية التي لا تنتج في سورية.

كما تناول الجانبان موضوع الزيارات العلمية والمهنية المتبادلة إلى المراكز الطبية والعلاجية لتبادل وتعزيز الخبرات في مجال الصناعات الدوائية وبعض العلاجات في الحالات الخاصة.

وأشار وزير الصحة الى واقع القطاع الصحي في سورية في ظل المؤامرة التي تتعرض لها في الوقت الراهن و العقوبات الظالمة التي طالت القطاع الصحي فيها.

وقال الحلقي:"نحن نسعى لتوفير احتياجات القطاع الصحي السوري من بعض الأدوية النوعية والكيماوية ومنها ادوية التصلب اللويحي والتلاسيميا والتهاب الكبد واللقاحات وأدوية معالجة السرطان إضافة إلى بعض التجهيزات الطبية مؤكداً أن هناك فرصا كبيرة للتعاون الثنائي في مجال القطاع الصحي وخاصة الاستفادة من الخبرات الإيرانية في مجال صناعة الأدوية البيولوجية والكيماوية والمعدات والمستلزمات الطبية البيولوجية كالطعوم العظمية و الدسامات القلبية".

الى جانب ذلك أشار وزير الصحة إلى الرغبة في الاستفادة من الخبرات الإيرانية في مجال زراعة الكبد وزراعة نقي العظام والخلايا الجذعية ومعالجة قرحات القرنية بالأغشية الامنيوسية.

من جهة ثانية طالب الحلقي بالإسراع من قبل الشركات الإيرانية لتسجيل أدويتها في وزارة الصحة السورية وفق الشروط المعتمدة أصولاً مشيراً إلى أن الوزارة بدأت استجرار ادوية التلاسيميا من ايران لسورية للعام الحالي.

كما بحث الحلقي مع نظيرته الايرانية إمكانية منح قروض ميسرة لتمويل وتجهيز بعض المشافي التابعة لوزارة الصحة في سورية بالمعدات والتجهيزات اللازمة مثل أجهزة غسيل الكلى وحواضن الأطفال وأجهزة العناية المشددة وسيارات الاسعاف نظرا لبعض الصعوبات التي نجمت جراء العقوبات الاقتصادية والأعمال الإرهابية التي طالت القطاع الصحي في سورية معربا عن الأمل في أن تسهم الشركات الايرانية في تامين القروض والتجهيزات لهذه المشافي نظراً لاعتذار البنوك الأوروبية عن الالتزام بتعهداتها في هذا الشأن.

من جهتها أبدت وزيرة الصحة والعلاج الطبي الإيرانية استعداد بلادها و وزارة الصحة الايرانية لتقديم مختلف انواع المساعدات الطبية للقطاع الصحي في سورية والعمل المتواصل مع الجهات المعنية الإيرانية الأخرى لتقديم كل ما يلزم للقطاع الصحي فيها.

وقالت:"إن زيارة الدكتور الحلقي لإيران ستحقق اهدافها وهناك مساعدات وهدايا ستقدم للشعب السوري ونحن سنعمل جاهدين لتامين متطلبات القطاع الصحي في سورية نظراً للإمكانيات المتاحة لدينا".

حضر اللقاء سفير سورية في إيران حامد حسن و الوفد المرافق للوزير الحلقي.

الى ذلك قام الحلقي والوفد المرافق بجولة ميدانية في مصنع جابر بن حيان الدوائي الذي يقوم بتصنيع مجموعة من الأدوية لا سيما المضادات الحيوية النوعية وأدوية الانشاق والتلاسيميا اطلع خلالها على خطوات الإنتاج الدوائي المختلفة.

واستمع الحلقي من مدير المصنع الدكتور علي منتصري إلى شرح مفصل عن عمل المصنع والادوية المصنعة فيه كما اطلع عن كثب على سبل الاستفادة من إمكانيات المصنع في مجال الأدوية التي تحتاجها سورية.


المصدر : سانا

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • اللجنة الوطنية المكلفة إعداد مشروع دستور تتابع مناقشة الأحكام المتعلقة بالسلطتين التنفيذيةوالقضائية
  • استشهاد الطالب حسين غنام في كلية الهندسة الطبية بدمشق