logo

كلمة سماحة الشيخ الدكتور أحمد بدر الدين حسون مفتي الجمهورية العربية السورية بمناسبة بداية العام الجديد

2012-01-02 02:43:00


عامنا اليوم يطل على سورية و سورية على مفترق طرق في تماسك ابنائها ووحدة كلمتها ، أرادو لها أن تتمزق فأبى الله الا أن تتحد ، أرادو لها أن تقتتل وأراد الله تعالى أن نتشر الخير و السلام ، أرادو لها أن تركع لغير الله فأبت أن تركع الا لله عز وجل

يا أبناء وطننا الحبيب هل لنا أن نأرخ في بداية عامنا الجديد الذي أطل علينا هجرياً منذ شهر ، و ميلادياً في هذه الليلة أن نسجل لأبنائنا أن هذا العام الجديد
هو عام وحدة الامة و قوّتها و ولادتها من جديد  .. ولادة دستور جديد ، ولادة عمل جديد ، ولادة شعب جديد

يجعل من شهدائنا اللذين ذهبوا خلال العام الماضي نوراً و ضياءً لنقول لهم ان دمائكم لم تذهب هدرا فنصنع في هذا العام خيراً و سلامً و حبً.

انستطيع أن نجعل من عامنا الجديد لشعبنا و لقيادتنا عام تكامل مع بعضنا البعض لنقول أن سورية هذه التي حفظتها السماء بأنوارها  و رفرفت عليها ملائكة الرحمة بأجنحتها ستبقى رقماً صعباً على من يريد أن يذلها و يهينها.

نعم نريد الحرية نريد العدالة نريد السلام نريد الحق ولكن بين بعضنا البعض لا على بعضنا البعض نريد أن نتكامل حكومة و شعبا في وجه الفساد في وجه من يريد لسورية أن تذل.

لذللك عام جديد يطل و أمل و رجاء بين يدي الله نرفعه أن يحفظ هذا البلد قيادة و شعبا وهو الان يتجه للبناء الجديد وقد سقطت مؤامرة اذلال سورية
وتفريق سورية الى طوائف و مذاهب فأبى الله أن تكون سورية أطياف الجمال في نورها تتكامل بين أبنائها و يشد بعضهم أزر بعض
وهكذا ستبقى سورية في عامها الجديد قلباً واحداً وشعباً واحداً و أملاً واحداً.

سوريا بلدي

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • البدء بتحضير مؤتمر قطري لحزب البعث العربي الاشتراكي
  • الطوائف المسيحية في سورية تقيم القداديس احتفالا بعيد رأس السنة الميلادية