logo

فيصل المقداد: الرئيس الأسد باق والمقدسي لازال المتحدث باسم الخارجية

2012-12-13 13:06:00

أكد نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة الإندبندنت البريطانية أن جهاد المقدسي المتحدث باسم الخارجية السورية لم يختف وأنه حصل على أجازة لمدة ثلاثة أشهر حيث يستمتع بوقته، معلناً أن المقدسي حتى الآن هو المتحدث باسم الخارجية، قائلالم نتخذ أي قرار آخر، وحسبما يقال فإنه في بيروت.

وحول مسألة اعتراف دول غربية بائتلاف المعارضة كحكومة شرعية، قال المقداد "إن الدول الأجنبية تعترف بكيان مصطنع سيساعد في الترويج لأهداف أمريكا والدول الأوروبية في سوريا نافيا تمثيل المعارضة للقوى السياسية الحقيقية داخل سوريا".

وأكد المقداد أن هذه الخطوة من جانب أمريكا لن تضيف أي شىء، فهى مجرد دعاية وحرب نفسية موجهة ضد السوريين والحكومة السورية وتهدف إلى تشجيع تلك الجماعات المسلحة التي لم تستطع تحقيق أي تقدم حقيقي في سوريا، مضيفا:على أية حال، لم تمنح الأعمال المسلحة هؤلاء الذين ينفذونها الشرعية ولا تعني سوى أن هناك جماعات إرهابية كان يجب أن تحاربها أوروبا وأمريكا.

وشدد على انه متأكد من بقاء الرئيس بشار الاسد في الحكم، مشيراً إلى أن الحياة تسير بشكل طبيعي

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • الابراهيمي: السعي من أجل حل سياسي للأزمة السورية ما زال ممكناً
  • الرئيس الأسد يؤكد على ضرورة التوجيه الإسلامي السليم