logo

عام ونصف على اختطافهم ... هل هم مخطوفون ام مغيبون

2014-10-22 19:18:00

عام و نصف على اختطاف صاحبي النيافة المطران مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم مطران حلب وتوابعها للسريان الأرثوذكس، والمطران بولس يازجي مطران حلب والإسكندرون وتوابعهما للروم الأرثوذكس، اللذان اختطفا مساء يوم الاثنين  الثاني والعشرين من نيسان 2013، حيث اختطفتهما جهة مجهولة، وصفت بالشيشان، كما لم تُعلن عن نفسها وعن أسباب الخطف وما يزال مصيرهما مجهولاً.

 

استنكرت عدة جهات عملية الخطف ودعت للافراج عنهم، ولكن لا جديد على هذه القضية منذ يومها الأول، فبعد عام ونصف من يتحمل مسؤولية هذا الصمت ، ومتى ستترجم هذه الاستنكارات الى أفعال .

 

عرف عن المطرانين ابراهيم و يازجي انهم رسل محبة وسلام، كانوا دائماً ضد مشروع التهجير ومع العيش  المشترك بين أبناء البلد الواحد، ومع ان الحوار هو أهم شي في الحياة .

 

كان يدعو نيافة المطران بولس يازجي دائماً الى احترام الآخر كما  ذكر في احدى لقاءاته عام 2011 "الآخر هو خليقة الله لذا عليك أن تحترمه، أما ماذا يؤمن فهذا موضوع مختلف. ولن ننسى أن الاختلاف هو غنى، تعطيه مما عندك ويعطيك مما عنده وتكون حراً أن تؤمن بما تريد."الدين لله والوطن للجميع"، ويضيف  .. "أعتقد أن دورنا في هذه الأرض هو خلق جو من الحرية و جو منفتح من الحوار مع الإسلام والذي بدوره ممكن أن ينعكس على مناطق أخرى في العالم."

 

من جانبه يقول نيافة المطران يوحنا ابراهيم بصمودنا سنفشل كل مخططات تقسيم و اضعاف سوريا، قال ذلك في احدى لقاءاته عام 2011 " اشعر بوجود مخطط لتفتيت سوريا وأن هناك مخطط مدروس وهنالك خرائط جديدة موجودة تتحدث عن تقسيمها، ولكن لن يتحقق عندما نبقى نحن بسوريا لأننا نحن نستطيع أن نتصدى لهذه المؤامرة وعندما نستطيع أن تتصدى لهذه المؤامرة عندها ستكون سوريا بخير."

 

وكان المطران يوحنا ابراهيم  ضد مشروع التهجير ومع العيش المشترك ومع الحوار ورافضاً لفكرة ان " المسيحيين مستهدفين لأنهم مسيحيون"، ذكر ذلك في آخر تصريح له لموقع سوريا بلدي قبل اختطافه بأربعة أيام.

 

فلماذا هذا التغييب.. هل لأنهم دعاة سلام دعاة محبة دعاة أخوّة دعاة توحيد !  

صمت كبير حول اختطافهم الذي لم يتبناها أحد منذ اليوم الأول والى تاريخه، صمت تدور حوله اسئلة كثيرة عن اسبابه، فبعد عام ونصف هل هم مخطوفون ام مغيبون.. يسأل متابعون. 

 


سوريا بلدي

 

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook