logo

متشددون اسلاميون يقتحمون بلدة معلولا بريف دمشق و يعتدون على الكنائس (شاهد الفيديو)

أقدم مسلحون تابعون حركة "أحرار الشام" و "جبهة النصرة " على إحراق كنسية مار الياس الغيور في بلدة معلولا بريف العاصمة الشمالي وذلك بعد اقتحام البلدة إثر مهاجمة حاجز التينة على مقربة من قوس معلولا ، فجر الأربعاء.


واندلعت اشتباكات عنيفة بين المهاجمين وبين عناصر اللجان الشعبية الملكفين بحماية البلدة، ما أدى لسقوط ثماني شهداء على الأقل.


وقال تلفزيون الخبر نقلاً عن مصادر محلية أن المسلحين قاموا بتفجير سيارة مفخخة عند حاجز التينة، كما قاموا بإطلاق صاروخين على على كنيسة مار الياس الغيور، و قذيفة هاون على كنيسة مار جريس، كما قاموا بنصب رشاشي "دوشكا" عن مدخل الكنيستين، وقاموا بإطلاق قنابل غازية غطت بلدة معلولا.


في وقت متأخر من الليل، ترددت أنباء عن وصول تعزيزات عسكرية للبلدة ما أجبر المسلحين على الانسحاب منها، في حين تمركزت وحدات الجيش عند قوس معلولا تمهيداً لدخولها.


يذكر أن بلدة معلولا هي من أقدم الأماكن الأثرية على وجه الأرض وتسكنها غالبية مسيحية تنمي لسلالة السوريين الأوائل وتشتهر بوجود معالم مسيحية مقدسة ومعالم قديمة مهمة، يعود تاريخها للقرن العاشر قبل الميلاد، كما أن سكانها من المسيحيين والمسلمين ما زالوا يتكلمون اللغة الآرامية لغة السيد المسيح حتى اليوم.

 

 

سوريا بلدي