logo

صلاة من أجل سورية ... "ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان"

2013-03-17 21:55:00

من أجل سورية نصلّي .. تحت رعاية المطران مارغريغوريوس يوحنا ابراهيم و المطران بطرس مراياتي.

أقيمت صلاة تأملية من أجل سورية يوم الجمعة 15 آذار بعنوان "ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان "، في  كاتدرائية مار أفرام السرياني للسريان الأورثوذكس في حلب، بمشاركة حشد كبير من أبناء حلب.

 

دعا المصلّون من خلال صلواتهم أن يعم السّلام في وطننا الجريح و يصل الى سبيل الخلاص من الأزمة.

 

وقال المطران مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم بكلمة بعد الصلاة " كل إنسان له تعبير خاص عن أحاسيسه، فهناك من يُعبر عنها بالسلاح، يقمع، ويضرب، ويقتل، ويدمر ويخرب، لأنه هكذا يرتاح، وبعضهم يعبرون عن أنفسهم بأقلامهم فيكتبون وينشرون وينادون ويريدون أن يحققوا أحلامهم عن طريق كتاباتهم".


و أضاف ابراهيم "نحن هنا نعبِّر عن أنفسنا بالصلاة، لأننا نؤمن بأن هذا الذي نقدمه من قلوبنا يسمعنا الله.

لقد جئنا إلى هنا لكي نقول لإله السموات والأرض يا رب كفى لقد تعب الجميع وسئم من نتائج هذه الحرب القذرة التي تدمر الإنسان والأرض.

نحن نصلي من أجل السلام الذي نريده للجميع دون تمييز لكل المواطنين الشرفاء المخلصين الملتزمين بخط المواطنة، ولا يريدون إلا الخير لوطنهم.

نحن نصلي من أجل أن تضع حداً لحيتان الحروب وتجارها، لأنهم يتلاعبون بمقدرات الوطن.

نحن نصلي من أجل الأمن والأمان والاستقرار الذي نريده للجميع للعالم والمنطقة وسورية، فاستجب يا رب إلى هذه الصلوات، وأعطنا سلاماً حقيقياً".

 

وقد ناشد المطران مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم الحاضرين في استمرارية الصلاة من أجل السلام في سورية.

 

وكانت الصلاة بمرافقة جوقة ناريكاتسي من كل الطوائف، وقال سفير سليم أحد المشاركين أن "الصلاة من أجل عودة الحب بين البشر في وطننا الحبيب سورية ، و نحن نرفع صلاتنا الى الله لأنه طريقنا الى الخلاص وطريقنا للخروج من الأزمة.

 

يذكر أن قبل بدء الصلاة بساعات قليلة استهدفت منطقة السليمانية بحلب حيث سقط العديد من قذائف الهاون منها على بعد مئات الأمتار من دار مطرانية السريان الأورثوذكس.

ولكن إرادة المؤمنين كانت أقوى من أصوات المدافع والقذائف والدبابات والصواريخ، لأن المئات منهم حضروا إلى كاتدرائية مار أفرام السرياني، وهم يؤمنون بأن الله سيستمع إلى صلاتهم ويستجيب إليها.

 

 

سوريا بلدي | حلب











  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • مبادرة جديدة للأزمة السورية
  • رئيس جنوب افريقيا يؤكد لـ الدكتورة بثينة شعبان: سنساهم مع دول البريكس في العمل على تطبيق اتفاق جنيف بأقصى سرعة