logo

رياض الأسعد : " الجيش الحر" اشتبك مع قوات الأمن في مناطق التفجير بحلب قبل وقوع الانفجار

2012-02-10 13:07:00

قال رياض الأسعد، قائد ما يسمى " الجيش الحر" في تصريح لقناة " العربية" ان " الجيش الحر اشتبك مع قوات الأمن في مناطق وقوع التفجيرين الارهابيين قبل وقوع الانفجار"، نافياً تبني العمليتين.

ويأتي تصريح الأسعد بعيد نفيه التفجيرين الارهابييين اللذين وقعا في حلب صباح اليوم الجمعة عبر قناة " فرنس 24" التي نقلت عن العقيد "عارف حمود"، العضو في " الجيش الحر"  تبني التفجيرين.

وأكد حمود أن "العملية هي عملية عسكرية نوعية استخدمت فيها القذائف المتفجرة وليس سيارات مفخخة كما قالت وسائل الإعلام الرسمية، مشيراً إلى أنه كان هناك تعاون من داخل الفرع".

وأشار "حمود" إلى أن "الثورة" لم تعد سلمية على حد تعبيره، مضيفاً إلى أنه "سنبدأ عملية عسكرية واسعة تشمل الأراضي السورية".

وهدد "حمود" قوات الأمن والجيش بأنه سيكون مستهدفاً في الأيام القادمة واصفاً "الثورة" بأنها لم تعد سلمية على حد تعبيره.

وكانت ما تسمى "الهيئة العاة للثورة السورية" سارعت إلى اتهام النظام السوري بـ" افتعال التفجيرات في حلب وفي يوم الجمعة تحديدا على غرار تفجيرات الميدان في دمشق" التي وقعت في السادس من كانون الثاني 2012.

و قالت وزارة الصحة السورية ان 25 شهيداً و175 جريحا سقطوا في التفجيران الارهابيين .

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • رياض الأسعد مازال طليقاً
  • الجيش الحر يتبنى العمليتين الارهابيتين بحلب