logo

رئيس لجنة التحقيق "بمجزرة الحولة" من 600 إلى 800 مسلح هاجموا قوات حفظ النظام

2012-06-01 00:15:00

أوضح رئيس لجنة التحقيق في مجزرة الحولة "العميد قاسم جمال سليمان"  في مؤتمر صحفي اليوم 31 أيار ، أشار فيه  أن "التحقيق الأولي المستند إلى شهود عيان ومن قبل معاينين شاهدوا هذه المجزرة بصورة مباشرة"، لافتاً في المؤتمر إلى أن "هدف العملية المسلحة هو إلغاء الدولة بالكامل لتحويلها الى دولة خارجة عن سيطرة الدولة وتشير إلى أن ما بين 600 إلى800 مسلح من المنطقة ومناطق أخرى قاموا بمهاجمة قوات حفظ النظام ، واستخدمت الأسلحة الثقيلة خلالها .

كما إن الهدف الأساس للهجوم نقطة القوس ونقطة دوار الساعة وقد قامت مجموعات ممن أتت من خارج البلدة إلى "تصفية عائلات لا دخل لها في الأزمة السورية".

وأوضح أن "عناصر قوات حفظ النظام لم تغادر أماكن تمرزكها وانما دافعت عن مراكزها وهذا أمر يمكن التأكد منه.
ومن خلال الصور تبين ان المجزرة وقعت بواسطة أدوات حادة وليس من شظايا القصف المدفعي، ما يعني أن ما حصل هو تصفية مباشرة".

و أضاف  "لوحظ أن عدداً كبيراً من الضحايا هم من الأطفال وان قتل الأطفال لا يحقق هدف قوات حفظ النظام وانما يحقق هدف المجموعات المسلحة.
وقد تبين ان جميع الضحايا من عائلات مسالمة كانت على خلاف مع المجموعات المسلحة "ولم تتظاهر يوما ضد النظام في سوريا".



ولفت "سليمان" إلى أن "الهدف الأول للمجزرة كان لأقارب في المجلس السوري للإنتقام منه وتتسع المجزرة لتشمل عائلات ومجموعات أخرى.


على صعيد متل ننوه أنه بظل هذا التواجد الكثيف للمسلحين في تلك المنطقة منذ فترة من غير الممكن لأي مجموعة أن تدخلها الا بمعرفتهم أو من المجموعات التابعة لهم كما ننوه إلى أن قسم من الجثث التي تم عرضها على أنها جزء من المجزرة هي جسس للمسلحين قتلوا خلال هجومهم على قوات حفظ النظام وهم من أماكن خارج البلدة .

و أشار إلى أن " مجزرة الحولة " المنفذة من قبل المجموعات المسلحة الإرهابية تندرج ضمن المخطط والمشهد الذي يوحي للمجتمع الدولي بوجود بداية نشوب " حرب أهلية في سوريا " ، تزامناً مع وصول الموفد الدولي إلى سوريا نتيجة إلى افلاسهم في استهداف سوريا نظراً لتعاونها الجدي مع كل المبادارات البناءة و أضاف بأن هذه النتائج  أولية و التحقيق مازال مستمراً.


سوريا بلدي

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • إخلاء سبيل 500 شخص ممن تورطوا في الأحداث التي تشهدها سورية
  • "داعش" يسيطر على مدينة تدمر الأثرية والجيش السوري ينسحب بعد تأمين المدنيين