logo

رئيس الوزراء يتفقد جاهزية مشفيي المواساة و الأطفال و يزور منطقة جرمانا

2012-10-26 21:27:00

أكد الدكتور وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء أن جهودا كبيرة تبذل لتطوير القطاعات الخدمية والارتقاء بها لمستوى طموحات الشعب السوري مبينا حرص الحكومة على رصد هذه القطاعات وتقييم عملها باستمرار لتقديم ما هو أفضل للمواطن.


ولفت رئيس مجلس الوزراء خلال جولته على مشفيي المواساة والاطفال اليوم إلى أن المؤسسات الصحية بحالة جاهزية تامة وعلى مدار الساعة وكل متطلبات الاسعاف الأولي والتجهيزات الطبية النوعية متوافرة وموجودة لاستقبال مختلف الحالات وتقديم الخدمات العلاجية والدوائية لها من خلال كادر طبي وتمريضي مؤهل معتبرا أن هذه الجاهزية تأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة للقطاع الصحي بمختلف مكوناته.


وتفقد رئيس مجلس الوزراء خلال جولته على مدينة جرمانا المخبز الاحتياطي وما يقدمه للمواطنين من خدمات بمواصفات جيدة وبطاقة إنتاجية كبيرة تسد حاجة منطقة جرمانا وما حولها مع إمكانية فتح خطوط جديدة حيث لفت إلى توفر مخزون استراتيجي كبير من المواد الأولية قادر على تلبية احتياجات المخابز لعدة سنوات مؤكدا أهمية استمرار المخابز بالإنتاج على مدار الساعة لخدمة المواطن وتامين متطلباته.

وخلال زيارته لصالة جرمانا الاستهلاكية أشار إلى وجود تنوع في العرض من المواد الغذائية والتموينية بأسعار تقل بنحو 10 إلى 30 بالمئة عن السوق وبجودة ونوعية متميزة مؤكدا أهمية استمرار هذه الصالات بتلبية احتياجات المواطن من مواد غذائية واستهلاكية وبأسعار تتناسب مع دخله.


واطلع رئيس مجلس الوزراء على عمل غرفة طوارئ الكهرباء بجرمانا التي تقوم بتخديم نحو 120 مركز تحويل و25 مخرجا وتحوي آليات ورافعات لمعالجة الأعطال الطارئة إضافة إلى محطة تحويل جرمانا وريفها التي تضم ثلاثة محولات وتغذي جرمانا وجزءا كبيرا من قرى الغوطة الشرقية وتعمل من خلال نظام تحكم آلي مشيرا إلى أن قطاع الكهرباء ما زال قادرا على تأمين الطاقة الكهربائية في مختلف المحافظات بفضل إرادة وتصميم العاملين فيه وحرصهم على تأمين احتياجات المواطنين في كل الأوقات.

وأشار رئيس مجلس الوزراء خلال لقائه الفعاليات الشعبية والدينية في مجلس مدينة جرمانا إلى أن ما تتميز به هذه المدينة وكل المناطق السورية من تماسك ابنائها ووحدتهم الوطنية الراسخة والتاخي وتكامل الأدوار بين القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية هو سر قوة سوريا وصمودها مؤكدا أن الأزمة التي تمر بها البلاد إلى زوال وسوريا ستنتصر بفضل إرادة السوريين والتفافهم حول قيادتهم .


وأكد رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة بحالة تواصل دائمة مع المواطنين للاطلاع على واقعهم المعيشي والحياتي ومعرفة آرائهم ومطالبهم وشكاويهم لتشكيل أساس تنطلق منه لتشخيص هذا الواقع ومعالجته بأسرع وقت ممكن .


من جهتهم عبر عدد من وجهاء جرمانا وفعالياتها الشعبية والدينية عن استعدادهم لبذل أرواحهم رخيصة للمحافظة على وحدة الوطن وأمنه واستقراره والالتزام بالحوار الوطني والوحدة الوطنية كحل وحيد لانتصار سوريا والوصول إلى بر الأمان .


وأكدوا أن الشعب السوري سيقف صفا واحدا ضد أي مؤامرة تتعرض لها بلاده وسيزيد صلابة وقوة مهما اشتدت.. منوهين بالجهود التي تبذلها الحكومة للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية والمعيشية والتعليمية .


رافق رئيس مجلس الوزراء في جولته وزيرا الكهرباء والتعليم العالي ومحافظ ريف دمشق وأمين فرع ريف دمشق للحزب.

 

 

سانا

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • بيان صادر عن القيادة العامة للجيش و القوات المسلحة
  • الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في جامع الأفرم بدمشق