logo

تنظيم "الدولة الإسلامية" يفرج عن 42 مسيحياً آشورياً مقابل فدية مالية ضخمة

2016-02-23 09:42:00

أفرج تنظيم "الدولة الإسلامية" عن عشرات المسيحيين الذين كانوا محتجزين لديه بعد أن حصل على فدية، حسب ما صرح به مسؤولون مسيحيون.

وقال تاليا يونان من منظمة الآشوريين الديمقراطية لوكالة أنباء أسوشيتد برس إن المسيحيين الذين أفرج عنهم الاثنين توجهوا إلى بلدة تل تمر شمال شرقي سوريا، وأضاف يونان أن عملية الإفراج تمت بعد وساطة راهب آشوري رفيع.

وكان مسلحو التنظيم قد اختطفوا مئتين من الآشوريين بعد أن داهموا عدة قرى على الضفة الجنوبية لنهر خابور بريف محافظة الحسكة.

يذكر أن الخطف بهدف الحصول على الفدية هو أحد أهم مصادر تمويل التنظيم.

وقال تاليا إن التنظيم طلب 18 مليون دولار مقابل إطلاق سراح الرهائن، ثم خفض المبلغ من خلال المفاوضات، لكنه لا يعرف مقدار المبلغ الذي تم دفعه للتنظيم.

وقال أسامة إدوارد، مدير شبكة حقوق الإنسان الآشورية ومقرها السويد، إن مجموعة مكونة من 42 شخصاً، معظمهم من النساء والأطفال، قد أطلق سراحهم.

وقال مصدر آشوري، طلب عدم الكشف عن هويته، إن الجاليات الآشورية في أنحاء العالم أطلقت حملة لإطلاق الأسرى، وجمعت مبالغ كبيرة من المال، لكن ذلك لم يبلغ 18 مليونا، بل أقل من نصف المبلغ.

وأضاف أن مصير خمسة آشوريين فقدوا أثناء عملية الخطف لا يزال مجهولا.


وكالات - أسوشيتد برس - بي بي سي

 

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • صور حديثة تظهر الأضرار في محيط قلعة حلب
  • عشرات الشهداء في تفجيرين استهدفا مدينة حمص