logo

تشييع جثامين 39 شهيدا من الجيش وحفظ النظام إلى مثاويهم الأخيرة

2012-02-12 07:02:00

شيعت من مشفيي تشرين وزاهي ازرق العسكريين في دمشق واللاذقية والشرطة فى حرستا يوم 11 شباط الى مثاويهم الاخيرة جثامين 39 شهيدا من الجيش وقوات حفظ النظام استهدفتهم المجموعات الارهابية المسلحة اثناء تأديتهم واجبهم الوطنى فى ريف دمشق وحمص وادلب.

وبأكاليل الورد والغار وحفنات الأرز وعلى وقع موسيقا لحنى الشهيد ووداعه جرت للشهداء مراسم تشييع رسمية مهيبة.

والشهداء هم:

العقيد سميح هلال أبو طافش من السويداء

المقدم الركن عواد سالم صالح من درعا

الرائد مأمون ياسين ياسين من ادلب

النقيب منهل أحمد القاضي من اللاذقية

المساعد أول علي عيسى عبود من اللاذقية

المساعد أول طارق سمير سلمان من اللاذقية

المساعد حمزة أحمد ديوب من اللاذقية

الرقيب أول محمد سعد الدين عبد الكريم من دير الزور



الرقيب أول نورس سليمان ديب من اللاذقية

الرقيب أول غالب عبد الرزاق الابرص من ريف دمشق

الرقيب أول محمد نديم البري من اللاذقية

الرقيب باسل علي ادريس من اللاذقية

الرقيب بهاء سليم عمران من اللاذقية

الرقيب عامر فاتح زيود من اللاذقية

الرقيب محمد احمد ناقوح من ادلب

الرقيب عبيدة ورد العاصى من دير الزور

الرقيب محمد خلف كريبان من الرقة

الرقيب اسماعيل سليم اسماعيل من حماة

العريف عمر حسين واوية من ريف دمشق

العريف محمد احمد خلف من حلب

العريف داؤد محمد خلف من ديرالزور



المجند محمد زكريا يحيى الصالح من حلب

المجند فرج الله زينو زينو من حلب

المجند ياسر جميل حميد من حلب

المجند يحيى زكريا العبادى من حلب

المجند عدى احمد عبيد من ادلب

المجند محمد خير عبد الله البارودى من ادلب

المجند أحمد عكل محيميد من ادلب

المجند على حسين حسين من دير الزور

المجند جميل عارف الدغر من دير الزور

المجند نجيب محمد نجوم من الحسكة

المجند عبد الحميد الفلاح من الحسكة

المجند محمد عبد الله فليج من تدمر

المجند عمر عبد الكريم زنيقة من درعا

المجند عبد الله قاسم الناصر من درعا

المجند عبد الحميد عثمان من ريف دمشق



المجند برزان ايسكان عمر من الحسكة

الشرطي جلال محسن الجباعى من السويداء

الشرطي أحمد يوسف جباوى من درعا

وأكد ذوو الشهداء ثقتهم بقدرة الشعب السورى على تجاوز المحنة التى يمر بها الوطن عبر التمسك بالوحدة الوطنية مشيرين الى أن دماء الشهداء الطاهرة التى سالت دفاعا عن وحدة التراب السورى كفيلة بتحصين سورية وجعلها أكثر قدرة على مواجهة التحديات والدفاع عن المبادىء الوطنية التى تشكل عنوان الهوية السورية المقاومة والرافضة لسياسات الهيمنة والسيطرة.

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • سورية تطلب من ليبيا وتونس إغلاق سفارتيهما في دمشق في غضون 72 ساعة
  • علمانيون ومسيحيون ومسلمون لأجل سورية