logo

تزوير توقيع رئيس مجلس الوزراء في العفو عن 49 شخصاً

2012-01-29 21:47:56

بعد خمسة أشهر لحظ رئيس مجلس الوزراء عادل سفر أن أحدهم قام بتزوير توقيعه على قرار ألغى بموجبه مجموعة من الأحكام العرفية والاستيلاء العرفي لنحو 49 شخصاً محكوماً من مختلف المحافظات السورية، فالقرار المزور رقم /119/2.م والذي حمل توقيعاً مغايراً لتوقيع رئيس الحكومة عادل سفر أمر بإلغاء الاستيلاء العرفي على مجموعة من الأشخاص من مختلف المحافظات السورية، وقد عمم القرار على العديد من الوزارات والجهات الحكومية لتنفيذه بناء على توقيع أحد ما زور توقيع الدكتور سفر ووضع توقيعه المغاير تماماً لتوقيع رئيس الحكومة.

والقرار المزور كان قد وقع بتاريخ 28 آب 2011 أي قبل خمسة أشهر تقريباً من اكتشاف حالة التزوير.


إلا أن رئيس الحكومة بحسب موقع سيريانديز عندما وردته نسخة من القرار الذي يحمل توقيعه المزور سارع إلى التعميم على كافة الوزارات والجهات الحكومية قائلاً: لقد وردتنا نسخة من قرار "مزور" يحمل الرقم /119/2.م يقضي بإلغاء أمر استيلاء عرفي وهو معمم على بعض الوزارات والجهات العامة، لذلك طلب من تلك الوزارات الإيعاز للجهات التابعة لها باتخاذ الإجراءات اللازمة لعدم تنفيذ القرار المذكور، وإلغاء أي إجراء تم اتخاذه لتنفيذ مضمونه في حال حدوث ذلك وموافاة رئاسة المجلس بالإجراءات المتخذة بهذا الشأن وذلك بالسرعة الكلية.


ويبدو من القرار الذي يحمل توقيع رئيس الحكومة المزور أن من قام بتزويره خبير بالشؤون القانونية والإدارية، حيث أنه أصدر القرار بناءً على مرسوم رئاسي كذلك على بعض كتب ومراسلات وقرارات بعض الجهات البالغ عددها نحو 3 جهات بينها جهات أمنية، وهنا نوضح التوقيع المزور كما ورد على القرار المزور.

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الى دمشق الثلاثاء القادم
  • مصدر إعلامي سوري ينفي أنباء قصف حمص ويعتبرها حملة تضليلية لاستغلالها في مجلس الأمن