logo

تخريج دورة جديدة من ضباط الكلية السياسية العسكرية

2012-07-03 06:04:42

برعاية السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة احتفل أمس بتخريج دورة جديدة من ضباط الكلية السياسية العسكرية.

وألقى "العماد فهد جاسم الفريج" رئيس هيئة الأركان العامة للجيش والقوات المسلحة كلمة أشار فيها إلى أن سوريا تعيش ظروفا استثنائية وحرباً شبه كونية تستهدف وجودها وضرب مقومات قوتها وصمودها موضحاً أن المتآمرين يسعون للانتقام من الشعب العربي السوري لأنه تصدى لأعداء الوطن ومنعهم من تحقيق أهدافهم الشريرة في تمزيق سوريا وتحييد دورها المشرف الذي تضطلع به كدولة مقاومة وداعمة للمقاومة ومصممة على التمسك بالحقوق ورفض المساومة على الكرامة والسيادة.

وأوضح العماد الفريج أن سوريا تعاملت بشكل إيجابي مع جميع المبادرات العربية والدولية لإيجاد حل سياسي للخروج من الأزمة إلا أن أعداء سوريا وأدواتهم المأجورة داخلياً وعربياً وإقليمياً كانوا يقابلون كل خطوة إصلاحية بسعار إعلامي وتصعيد ميداني غير مسبوق لإثارة الفتنة وتعطيل دورة الحياة الطبيعية مؤكداً أن أبناء سوريا مصممون على الدفاع عن وطنهم بدمائهم وأرواحهم وهم واثقون بقدرة سوريا على الخروج من الأزمة وهي أكثر قوة وأشد فاعلية وحضوراً إقليمياً ودولياً بفضل وعي شعبها ووطنية جيشها العقائدي وحكمة قيادتها ووفاء أصدقائها.

واختتم العماد كلمته بالحض على المزيد من التواصل مع كل جديد من العلوم والمعارف العسكرية والسياسية والثقافية وعلى التدريب المتواصل والعمل الدؤوب من أجل أن تبقى سوريا وطناً آمناً عزيزاً في وجه جميع التحديات الداخلية والخارجية.

وكان مدير الكلية السياسية العسكرية قد ألقى كلمة أشار فيها إلى أهمية العلوم والمعارف السياسية والعسكرية والتربوية والنفسية والتاريخية التي اكتسبها المتخرجون وفق مناهج علمية ومتطورة تمكنهم من تنفيذ المهام الملقاة على عاتقهم كموجهين سياسيين في القطعات والتشكيلات على أكمل وجه.

وأشارت كلمة الضابط الأول في الدورة إلى الجهود التي بذلها المدربون وإدارة الكلية لإعداد المتخرجين وزيادة خبراتهم العملية والنظرية بما يسهم في تعميق روح الشعور بالمسؤولية وحب الوطن والتفاني في سبيله.

وفي الختام قام العماد الفريج بتوزيع الشهادات والهدايا الرمزية على الضباط الأوائل وقدم الخريج الأول درع الدورة لممثل راعي الاحتفال عربون محبة ووفاء.

حضر الاحتفال اللواء محمد طارق الخضراء رئيس هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني وعدد من كبار ضباط الجيش والقوات المسلحة.


سانا

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • عشرة آلاف مسلح عبروا من لبنان إلى سوريا لتصعيد العنف
  • مود في دمشق من جديد و بعثة المراقبين تمارس أنشطة مراقبة محدودة