logo

بيان صادر عن مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في حلب

2011-12-22 18:58:00

بمناسبة عيدّي الميلاد المجيد ورأس السنة المباركة 2011 - 2012

بيان صادر عن مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في حلب


نظراً للظروف الصعبة التي تمرّ بها البلاد، وإكراماً لأرواح الشهداء، نعتذر عن الاحتفالات الرسميّة في أيام الأعياد، ونناشد المؤمنين أن يتحلّوا بروح البساطة والاعتدال، وأن تقتصر احتفالاتهم على المظاهر الروحيّة والدينّية.


كما ندعوهم للمشاركة في الصلوات من أجل السلام التي ستقام في جميع الكنائس يوم الأحد الأول من العام الميلاديّ الجديد 2012، طالبين من طفل المغارة، يسوع المسيح، سيّد السلام أن يمنحنا السلام.

وإذ نعبّر عن ألمنا العميق لما يجري من أحداث أليمة، وعن حزننا على الضحايا التي سقطت، وعن تخوّفنا من تردّي الأوضاع الاقتصادية، نفصح عن رغبتنا الشديدة في أن تتعافى سورية من جراحها فيعود أبناؤها بعضهم إلى بعض بالمحبّة والتسامح والتآزر والحكمة، وبتفضيل مصلحة الوطن على أيّ مصلحة، ويرجعوا إلى أصالتهم وتراثهم، وإلى ضمائرهم وإيمانهم في التعامل المتبادل وفي حلّ مشاكلهم بأنفسهم.


كما نرفض كلّ تدخّل أجنبي من أيّ نوع ومن أيّ جهة، داعين إلى رفع العقوبات التي تفرض على سورية تحت أيّ ذريعة. ونشجب اللجوء إلى العنف أيّاً كان شكله ومصدره، منادين بالمصالحة بين الجميع باسم الله والوطن، ومشجعين الإصلاحات والخطوات الإيجابيّة، ومطالبين باحترام العدل والحريّة والكرامة الإنسانيّة والعدالة الاجتماعيّة وحقوق المواطنة.


ولمناسبة أعياد الميلاد المجيدة ورأس السنة المباركة، نرفع الصلوات إلى الله عزّ وجلّ أن يرحم الذين سقطوا، ويعزّي قلوب المفجوعين، وأن يحفظ سورية ويقودها إلى شاطئ الأمان والسؤدد والازدهار.

ونتقدّم من جميع أبنائنا ومواطنينا بالتهاني القلبيّة، سائلين الرب يسوع، الصائر إنساناً من أجل خلاصنا، أن يحلّ في قلوبنا والرجاء، كما بشّر بهما الملائكة في ليلة الميلاد:

"  المجد لله في العلى، وعلى الأرض السلام، والرجاء الصالح لبني البشر".

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • إعلان نتائج انتخابات المجالس المحلية في دير الزور وحمص
  • الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتحديد الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2012