logo

المفتي حسون: الشعب السوري أسقط المؤامرة بوعيه وإدراكه

2011-12-20 17:58:00

أكد سماحة الدكتور أحمد بدر الدين حسون المفتي العام للجمهورية أن الشعب السوري أسقط المؤامرة التي تحاك ضده بفضل وعيه وإدراكه لأبعادها داعياً إلى نشر قيم المحبة والتسامح بين الناس ونبذ كل أشكال الحقد والكراهية بما فيه خير للبشرية جمعاء.

وقال الدكتور حسون خلال لقائه أمس في حلب الوفد الطلابي الشبابي التركي الذي يزور سورية حالياً للاطلاع على حقيقة الأوضاع فيها أن الضغوطات الخارجية على سورية هي بسبب تمسكها بمواقفها الوطنية والقومية ووقوفها في وجه المخططات الغربية الهادفة الى تفتيت المنطقة إلى دويلات متعددة بشتى الوسائل والإمكانيات للاستيلاء على مقدراتها وخيراتها.

ولفت المفتي العام للجمهورية إلى عمق العلاقة والروابط التاريخية والأخوية المشتركة التي تجمع الشعبين السوري والتركي والتي تحاول أميركا وحلفاؤها قطعها والتفريق بينها بما يخدم مصالحهم العدوانية والاستعمارية.

بدوره عبر الوفد التركي عن تضامنه مع سورية للخروج من الأزمة التي تمر بها ورفضه القاطع لكل أشكال التدخل الخارجي في شؤونها الداخلية مؤكداً عمق العلاقات الأخوية التي تجمع الشعبين الصديقين وأنه لن تستطيع أي قوة خارجية النيل منها طالما أن هناك إرادة ثابتة وقوية لديهما للتصدي للمخططات المشبوهة التي تستهدف المنطقة وتحاول تفتيها.

من جهة ثانية التقى الوفد التركي الذي يتألف من 40 شخصية طلابية من مختلف الجامعات التركية بطلاب جامعة ومعاهد حلب على مسرح مديرية الثقافة.

وأعرب الوفد عن رفضه لمواقف الحكومة التركية حيال الازمة في سورية والتي لاتخدم إلا المصالح الأمريكية والغربية مؤكداً أن الشعب التركي بات يدرك ابعاد هذه المواقف وأهدافها ونواياها في تحقيق ما يسمى مشروع الشرق الأوسط الجديد.

وعرض الوفد فيلما وثائقيا تضمن نشاطاته المتمثلة بالمظاهرات والمسيرات الطلابية في الجامعات والمدن التركية الرافضة لمواقف الحكومة التركية والمشاريع الامريكية والغربية في العالم وخاصة في تركيا والمنطقة العربية.

وأكد مصطفى ايلكر رئيس اتحاد الطلبة التركي دعم الاتحاد للقضايا العربية العادلة والوقوف في وجه المشاريع الأمريكية والغربية في المنطقة وخططها الرامية إلى زعزعة أمنها واستقرارها بما يخدم مصالحها العدوانية معرباً عن ثقته بأن الأزمة في سورية ستزول بفضل مكانتها وقوتها ووحدتها الوطنية ومواقفها الثابتة.

وقال شانول اوزال طالب هندسة كهرباء من جامعة غازي بانقرة إن أهداف وغايات الضغوطات الغربية على سورية باتت معروفة وهي النيل من دورها ومكانتها في المنطقة لافتاً إلى أن الأخبار التي تبثها بعض الفضائيات حول الأوضاع في المدن السورية كاذبة وهدفها تشويه الحقائق وتضليل الرأي العام المحلي والعربي والدولي.

بدوره قال جوكان جوفيوك طالب كلية اقتصاد من جامعة انقرة.. زرنا العديد من المناطق في سورية ولاسيما دمشق واللاذقية وحلب ولاحظنا مستوى الأمان والاستقرار وكان ما شاهدناه على ارض الواقع من حقائق يخالف ما تبثه القنوات الفضائية المغرضة.

ونوه فرقان جوشقور طالب في كلية تقنيات الحاسوب بجامعة انقرة بوعي الشعب السوري للاحداث والوقائع ووحدته ومحبتة لقيادته مؤكداً أن ماتبثه القنوات الفضائية عارً عن الصحة تماماً. وزار الوفد العديد من المواقع والأماكن الأثرية ضمن المدينة واطلع على عراقة حلب وما تتميز به من اوابد تاريخية وكنوز اثرية هامة.

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • البطريرك هزيم لوفد صيني: مايروجه الإعلام المغرض عن سورية كذب وافتراء
  • قانون يقضي بإعدام من وزع أو ساهم بتوزيع أسلحة لارتكاب أعمال ارهابية