logo

المعارضة الدخلية : مؤتمر جنيف يعكس التوازن الجديد للقوى العالمية

2012-07-03 07:28:56

رأت الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير، اجتماع مجموعة العمل الدولية حول سوريا الذي عقد في جنيف السبت الماضي، والذي خرج بالتوافق على ضرورة الحل السياسي للأزمة في سوريا، أحرز تقدما من حيث المبدأ ويعكس توازن القوى الجديد الذي يتكون على النطاق العالمى، وذلك بغض النظر عن تفسير كل طرف لهذا الحل.

وقالت الجبهة -في بيان لها نشرته يوم أمس على صفحتها الرسمية على الفيسبوك- إن "الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير تؤكد مرة أخرى على ضرورة الحل السياسي كخيار وحيد للأزمة في البلاد، وترى أن هذا الحل يجب أن يكون بعيداً عن الإملاءات، وبعيداً عن كل ما يمس السيادة الوطنية، ويترك القرار للشعب السوري وقواه الوطنية بما يؤمن الخروج الآمن من الأزمة، ويضمن حقه المشروع في التغيير الوطني الديمقراطي الجذري السلمي والشامل، السياسي، والاقتصادي الاجتماعي".

و علّقت في بيانها على اجتماع المعارضة في القاهرة بأنه :"لا يمثل كل أطياف المعارضة الوطنية السورية"، معتبرةً المؤتمر :"تدخلاً سافراً ومفضوحاً من قبل الجامعة في الشأن الداخلي السوري وصل إلى حد ترتيب أوراق المعارضة السورية وتصنيفها وتوزيع شهادات التمثيل الشعبي، وهذا ما يتناقض مع المصالح الحقيقية للشعب والوطن، عدا عن أن هذه الجامعة جهة غير مؤهلة لذلك بكل سلوكياتها ومواقفها، وخصوصاً مواقف أمينها العام واللوبي الخليجي الضاغط".

وأكدت الجبهة في نهاية البيان على "ضرورة عقد مؤتمر للمعارضة الوطنية السورية في الداخل بأسرع وقت ممكن، وبمشاركة كل الطيف الوطني المعارض وخصوصاً الحركة الشعبية السلمية".


سوريا بلدي

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • مود في دمشق من جديد و بعثة المراقبين تمارس أنشطة مراقبة محدودة
  • تخريج دورة جديدة من ضباط الكلية السياسية العسكرية