logo

العلامة البوطي: من يحاول ضرب الأديان السماوية والفرق الإسلامية بعضها ببعض ويشعل الفتنة بينها فهو عدو يتربص بهم جميعا

2012-01-27 19:30:26

لفت العلامة محمد سعيد رمضان البوطي إلى أن الغرب عمل على إثارة الفرقة بين المسلمين وتأليب بعضهم على بعض مشيرا إلى بيان أصدره مجلس الأمن القومي الأميركي في أواخر التسعينيات من القرن الماضي يوصي بضرورة تأليب المسلمين بعضهم على بعض وإثارة التناقض بين فرقهم وفئاتهم.

وقال العلامة البوطي في خطبة الجمعة.. فلتعلموا يقينا ياعباد الله عز وجل أن من يحاول ضرب الأديان السماوية والفرق الإسلامية بعضها ببعض أنه ليس من تلك الفرق ولا الأديان في شيء إنه عدو لهم ويتربص بهم جميعا وإنه يريد أن يجعل كل واحد منهم نارا تلتهب على أخيه.

وأضاف العلامة البوطي.. إنهم يمارسون في الواقع عداوة شرسة ضد أصحاب هذه الفرق والمذاهب والأديان كلها إنهم يرتؤون من وراء ذلك أن تنقدح شرارة العداوة والبغضاء فيما بينهم فيتخاصموا ثم يقتل بعضهم بعضا بدلا عن عدوهم.

بدوره أكد الشيخ احمد الصادق إمام جامع أنس بن مالك أن المحبة والتآخي والتسامح هي سمة الإسلام وان من يعمل للفتنة تحت عباءة الدين فهو عدو الدين وعدو الإنسانية.

ونبه الشيخ الصادق من مخاطر من يعملون على استهداف وطننا من الخارج لأنهم أعداء أمتنا ويريدون تدميرنا وضياعنا مطالبا أن نفكر بعقولنا ونكون جميعا يدا واحدة للدفاع عن بلدنا.

وتساءل الشيخ الصادق.. من يدعون العروبة أين كانت عروبتهم منذ ستين عاما تجاه أهلنا في فلسطين.. هل هم خائفون فقط على سورية.. أبدا فهم لا يخافون إلا على فكرهم التدميري لمخططات حيكت لتدمير هذه الأمة والعبث بأمنها وخيرها.

وحذر الشيخ الصادق أمة الإسلام من أن تتفكك أو تتشتت بسبب أولئك الذين ربما تمثلوا بلحى وعمائم لا تمت للإسلام بصلة ويأمرون بالقتل والتدمير وقطع الأرزاق خدمة لأعوانهم عبر الشاشات الفضائية.

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook