logo

الطريق إلى مجلس الشعب : حملات إنتخابية بالشتائم و الأسلحة البيضاء

2016-03-28 12:14:48

أقدمت عصابة مسلحة تابعة لأحد مرشحي مجلس الشعب عن محافظة حلب يوم أمس بالإعتداء على صاحب متجر لبيع المواد الغذائية في منطقة طلعة الهندسة، و اصابته بجروح خطيرة وقامت بتكسير متجره وسرقة محتوياته، لرفضه تعليق صورة المرشّح على واجهة المحل.


وأفادت صفحة شبكة أخبار حي الزهراء أن العصابة المذكورة حذرت السكّان في المنطقة من تداول الموضوع ونشره و توعدتهم بالذبح بالسكاكين إن لم ينتخبوا مرشحهم، الأمر الذي أحدث موجة ذعر بين السكان في المدينة


و قد تساءل متابعو الصفحة في تعليقاتهم إن كانت الدولة تغطي تصرفات هذه العصابة بسبب عدم تدخل أجهزتها في الحادثة بالرغم من وجود أحد أكبر الحواجز في المدينة على بعد أمتار من مكان الإعتداء.


و في السياق ذاته قام مرشح آخر بشتم مدير إحدى المنشآت السياحية في المحافظة و توعده بالقصاص و إغلاق مصدر رزقه فور دخوله تحت قبة البرلمان لأنه أزال لافتة لحملته الإنتخابية كانت تغلق باب المنشأة، بحسب مصادرنا.


و يبقى السؤال إلى متى ستظل حلب تحت رحمة هؤلاء و إلى متى ستبقى الدولة غافية عن تصرفاتهم، في حال لم يكن لها علم بما يجري، و ما الفائدة من مجلس الشعب إن وصلت هذه النماذج إليه، أسئلة تنتظر الإجابة عنها دون توصيف ما جرى بالأخطاء الفردية.

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • القوات التركية تفتح النار على مواطنين سوريين
  • الجيش السوري يحبط عملية لتنظيم داعش في دير الزور