logo

الشرطة الألمانية تلقي القبض على ثلاثة لاجئين سوريين للاشتباه في علاقتهم مع تنظيم "الدولة الإسلامية"

2016-09-13 18:38:00

ألقت الشرطة الألمانية القبض اليوم الثلاثاء 13 أيلول /سيبتمبر، على ثلاثة لاجئين سوريين في ولايتي شليزفيغ-هولشتاين وسكسونيا السفلى شمال البلاد، وذلك لللاشتباه في علاقتهم مع تنظيم "الدولة الإسلامية" الارهابي، وتم تكليفهم للقيام بأعمال إرهابية في ألمانيا.

وفي التفاصيل التي أوردتها وسائل الاعلام الألمانية قالت بأن ثلاثة أشخاص تم القبض عليهم في مآوي للاجئين شمال البلاد أعمارهم 17، 18، 26 عاماً، حيث شارك في هذه العملية 200 عنصر من رجال الشرطة ووحدة مكافحة الارهاب للشرطة الاتحادية.

ويتهم الادعاء العام الثلاثة بالقدوم إلى ألمانيا في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2015 بتكليف من تنظيم "الدولة الإسلامية" إما "لتنفيذ تكليف تلقوه بالفعل، أو لإعداد أنفسهم لتوجيهات أخرى". ولم تكشف التحقيقات حتى الآن طبيعة هذه التكليفات.

وعلى خلفية الاعتقال حذر وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير من "وضع اللاجئين بوجه عام تحت شبهة الإرهاب". دي ميزير كشف عن وجود صلة لهؤلاء الثلاثة بهجمات باريس عام 2015.

وقال دي ميزير: "سلطات الأمن أرادت باعتقالات اليوم درء أي مخاطر محتملة قد تصدر من المعتقلين الثلاثة.... الإجراءات أظهرت أن السلطات الأمنية متيقظة وتتصرف بحسم". وذكر دي ميزير أن التحقيقات سيجرى مواصلتها، موضحا أنها استغرقت عدة شهور وتطلبت الاستعانة بعدد كبير من أفراد الأمن، حيث تم وضع السوريين الثلاثة تحت المراقبة على نطاق واسع.


وذكر وزير الداخلية الألماني أن سلطات الأمن تراقب جناة منفردين وشبكات إرهابية محتملة، وأوضح أن هناك باستمرار دلائل على إمكانية وجود إرهابيين أو متعاطفين مع الإرهاب بين اللاجئين، مشيرا إلى أن هناك حالياً تحقيقات في نحو 60 حالة تتعلق بهذا الأمر.

وأكد دي ميزير أنه لم يصدر أي خطر من السوريين الثلاثة في أي وقت مضى، وقال: "كان يتعين فقط تحري اللحظة المناسبة لإصدار أمر اعتقال".


وكالات

 

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • البابا فرنسيس يعلن الأم تيريزا قديسة
  • بوتين: آمل حقا أن يجري التوصل لاتفاق بشأن سوريا خلال أيام