logo

السويد : تعديلات على قوانين اللجوء و تسهيلات في اجراءات لم الشمل

2016-04-06 19:31:00

عقد وزير الهجرة السويدي مورغان جونسون مؤتمراً صحفياً اليوم الأربعاء، للإعلان عن تغيير بعض إجراءات تشديد سياسة الهجرة واللجوء في السويد وتخفيف الشروط الصعبة التي كانت فرضتها قبل أشهر، وذلك بعد الانتقادات التي تعرضت لها الحكومة من قبل عدد من المؤسسات المعنية بتشريع ومراقبة إصدار قوانين جديدة، إضافة الى مؤسسات المجتمع المدني.



وعرض يوهانسون خلال المؤتمر، مشروع قانون جديد يتعلق باستقبال اللاجئين، هو نسخة معدلة وأقل تشددا من المشروع السابق الذي كانت طرحته الحكومة، تحت ضغط تدفق اللاجئين العام الماضي، ويتضمن مجموعة من النقاط أهمها تمديد المدة الزمنية لتصاريح الإقامة المؤقتة، وجعلها في بعض الحالات إقامة دائمة.



تسهيلات في لّم الشمل


وينص مقترح التشريع القانوني أيضا، على منح تصريح الإقامة المؤقتة لمدة محددة زمنياً، وتسهيل شروط الإعالة المالية التي يجب أن يؤمنها اللاجئ لنفسه، وتوسيع قاعدة منح حق لمّ الشمل لبعض حالات اللجوء، وإعفاء الأطفال والمراهقين القاصرين غير المصحوبين بذويهم والعائلات التي تملك أطفالاً من قانون منح الإقامة الموقتة الجديد، في حال قدموا طلبات لجوئهم قبل أو في تاريخ 24 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2015 ، أي أن القاصرين والعائلات التي تملك أطفال سيحصلون على تصريح إقامة دائمة في حال قدموا طلب اللجوء قبل أو في يوم 24 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2015 .



اللاجئون الذين لا يملكون الأطفال


أما اللاجئين البالغين ممن لا يملكون أطفالاً والذين قدموا طلبات اللجوء قبل أو تاريخ 24 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2015 فإنهم سيملكون حق تقديم طلب لمّ شمل العائلة مثلهم مثل بقية اللاجئين ممن يتمتعون بهذا الحق.


وينص المقترح على تمديد مدة صلاحية تصاريح الإقامة المؤقتة من 12 إلى 13 شهراً، وذلك لضمان أن يصبح اللاجئ مشمولاً بميزات الضمان الاجتماعي في السويد.



الشباب دون 25 عاماً


وبحسب التعديلات الجديدة فإن طالبي اللجوء ممن تقل أعمارهم عن 25 عاماً والذين سيحصلون على تصاريح الإقامة المؤقتة، يمكنهم الحصول على تصريح الإقامة الدائمة في حال نجحوا في إتمام تعليمهم الثانوي أو ما يعادل الشهادة الثانوية في السويد، وبالتالي فإن هذه الطريقة ستضمن للأشخاص الراغبين باختيار طريق الدراسة ومتابعة تعليمهم أن يحصلوا على تصريح الإقامة الدائمة حتى وإن لم يؤمنوا وظيفة عمل، كما أنها ستساهم في تركيز هذه الفئة العمرية على دراستهم وضمان عدم تركهم للمدرسة بغية البحث عن وظيفة عمل.


وذكر يوهانسون أن هذا المقترح سيساهم في إنقاذ الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 17 من عمالة الأطفال واستغلالهم بشكل قانوني، وبالتالي فإنه سيكفل ذهابهم للمدارس ومتابعة تعليمهم.



إستثناءات لحالات خاصة


وبموجب القانون فإنه سيكون هناك فرصة للأطفال وللأشخاص الذين سيتم لمّ شملهم مع عائلاتهم في السويد من الحصول على تصريح الإقامة الدائمة ولكن ضمن حالات محددة، بمعنى أنه يوجد فرصة للأطفال بالحصول على تصريح الإقامة الدائمة في ظروف استثنائية معينة مثل الأطفال الذين يعانون من مشاكل صحية طويلة الأجل.


وقال يوهانسون "يجب علينا أن نرقى إلى مستوى الاتفاقيات الدولية وخاصةً الأوروبية، أي أن قانون اللجوء السويدي ينبغي أن يكون متماشياً في حده الأدنى مع تشريعات الاتحاد الأوروبي على مدى السنوات الثلاثة المقبلة".


وأشار إلى أن السويد ليست قادرة أبداً على استقبال نفس عدد طالبي اللجوء الذين جاؤوا للبلد خلال العام الماضي.


وأوضح أن مشروع القانون الجديد تم العمل به بشكل معقد جداً من الناحية القانونية، مع الأخذ بعين الاعتبار عوامل عديدة مثل ضغط الوقت، والعقبات الأخلاقية، وأضاف "لقد كانت هذه المهمة من أصعب المهام التي قمت بها ضمن هذا المستوى خلال 20 عاماً تقريباً من حياتي السياسية ".



ونوه يوهانسون إلى أن القانون سيكون ساري المفعول لمدة ثلاث سنوات سيدخل حيز التنفيذ يوم 20 تموز/ يوليو من العام الحالي.


ملخص لأهم ما جاء في القانون الجديد:



1- تمديد فترة صلاحية تصاريح الإقامة المؤقتة من 12 إلى 13 شهراً، وذلك لضمان أن يصبح اللاجئ مشمولاً بميزات الضمان الاجتماعي في السويد.



2- اللاجئون الذين تقل أعمارهم عن 25 عاماً والحاصلين على تصريح إقامة مؤقتة، يمكنهم الحصول على تصريح الإقامة الدائمة في حال نجحوا في إتمام تعليمهم الثانوي أو ما يعادل الشهادة الثانوية في السويد.



3- تسهيل إمكانية لمّ شمل العائلة ومنح الأطفال تصاريح الإقامة الدائمة في حالات معينة ومحددة جداً.



4- اللاجئون ضمن فئة شخص بحاجة لحماية بديلة alternativt skyddsbehövande والأشخاص الذين يحملون صفة لاجئ Flyktingstatus سيحصلون على تصاريح الإقامة المؤقتة بدلاً من الدائمة، وبالتالي فإن الأشخاص الذين يتمتعون بصفة لاجئ Flyktingstatus، سيحصلون على إقامة لمدة ثلاث سنوات، أما الأشخاص الذين قدموا لجوء ضمن فئة الحماية البديلة Alternativt skyddsbehov، فإنهم سيحصلون على حق الإقامة المؤقتة لمدة ثلاثة عشر شهر، بدلاً من اثني عشر.



5- بعد انتهاء مدة صلاحية الإقامة المؤقتة يمكن أن تصبح دائمة في حال لا تزال موجودة نفس الأسباب الأمنية التي دفعت بالشخص لتقديم اللجوء.



6- الحصول على تصريح الإقامة الدائمة بعد انتهاء مدة المؤقتة في حال حصل الشخص على وظيفة عمل تضمن إعالة نفسه مالياً.



7- اللاجئون الذين يتم استقبالهم عن طريق الأمم المتحدة والمعروفين باسم "الكوتة" سيحصلون على الإقامة الدائمة.




الكومبس

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • جدران محطات القطارات في ألمانيا تسجّل بصمات الوافدين الجدد
  • قوات الأمن التركية تقتل مهاجرين قرب الحدود مع سوريا