logo

الزعبي: الحوارات في المرحلة التحضيرية يجب أن تشمل أوسع طيف من السوريين

2013-02-09 05:33:00

أكد وزير الإعلام عمران الزعبي في حوار مع التلفزيون العربي السوري اليوم أن التزام الدول الإقليمية بوقف تهريب السلاح والمسلحين إلى سورية هو مساعدة على إنجاح البرنامج السياسي لحل الأزمة في سورية ولكن إذا لم تلتزم تلك الدول بذلك فإن برنامج الحل سيسير كما هو مقرر له.


وقال الزعبي إن الدولة لا تمارس العنف بالمعنى الذي تمارسه المجموعات المسلحة بل هي تمارس حقها في فرض سيادة وهيبة القانون في البلاد وفرض الأمن والاستقرار، مضيفا أن للأمن الإقليمي مفهوما واحدا لا يتجزأ وإذا سادت الفوضى في المنطقة لن ينجو أحد منها بالمطلق والمسألة قد تكون مسألة وقت.


وأكد وزير الإعلام أنه لا يوجد مكان واحد في سورية من الصعب إيصال المساعدات إليه والدولة قادرة بإمكانياتها عبر منظمة الهلال الأحمر العربي السوري والهيئة العليا للإغاثة على نقل أي مساعدة إلى أبعد نقطة وإيصالها إلى مستحقيها وأي قول خلاف ذلك يهدف لسرقة المساعدات وتوظيفها سياسيا مشيرا إلى أن اللجنة العليا للإغاثة وكل مؤسسات الدولة ليس في واردها أن تميز بين سوري وآخر في مسألة الخدمات والمساعدات.


ولفت إلى أن جمعيات أهلية والهلال الأحمر تقوم بالترتيبات اللازمة لإجراء اتصالات مع جميع من غادر إلى الدول المجاورة بغض النظر عن السبب أو الرأي السياسي بهدف تأمين عودتهم لأن سورية بلد الجميع من دون أن يعاقب أحد أو يوقف.


وقال الزعبي إن الحوارات في المرحلة التحضيرية يجب أن تشمل أوسع طيف من السوريين ونحن ذاهبون باتجاه مؤتمر حوار وطني ولا رجعة عن ذلك وجاهزون لدعوة الجميع بمن فيهم التنسيقيات ومن يرمي السلاح للقدوم إلى الحوار ولن يضار أحد ممن يستجيب لهذا النداء الوطني.

 

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • إنشاء ثلاثة خطوط احتياطية وآلية لإنتاج نحو 30 ألف ربطة خبز يومياً في دمشق
  • ملتقى الحوار الوطني بدأ بحلب.. "ملتقى الحوار الوطني .. الميثاق ومشروع الإنقاذ"