logo

الرئيس الأسد : أردت أن أكون معكم في قلب دمشق عاصمة المقاومة والتاريخ والحضارة

2012-01-12 00:05:47

فاجأ السيد الرئيس بشار الأسد من مكتبة الأسد الصرح الثقافي العريق المحتشدين في ساحة الأمويين بانضمامه إليهم وتحيته لهم مؤكدا على المضي معهم من أجل سورية المتجددة مخاطبا إياهم بالقول: أردت أن أكون معكم في ساحة الأمويين في قلب دمشق عاصمة المقاومة والتاريخ والحضارة.

وقال الرئيس الأسد للمحتشدين: أتيت إلى هنا لكي نضع أيدينا مع بعضنا وننظر إلى المستقبل.. إلى الأمام.. إلى سورية التي نحب.. سورية القوية الشامخة.. سورية الكرامة والعزة.. ولنسير إلى الأمام.. نقبض بيد على الإصلاح وبالأخرى على مكافحة الإرهاب.



وفي مشهد عكس حالة الوعي والحس الوطني العالي للشعب السوري توافدت حشود ضخمة منذ صباح أمس إلى ساحات الوطن دعما لخطاب السيد الرئيس بشار الأسد وبناء سورية المتجددة وتأكيدا على الوحدة الوطنية ورفضا للتدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية السورية مؤكدين العزم والاصرار على مواصلة العمل للوصول إلى سورية المنشودة التي رسم ملامحها الرئيس الأسد في خطابه .

وتوافدت الحشود إلى ساحات الأمويين بدمشق وسعد الله الجابري بحلب والمحافظة باللاذقية والسبع بحرات بدير الزور والقائد الخالد بالحسكة ودوار البريد بدرعا والمجاهد سلطان باشا الأطرش وتشرين والشارع المحوري بالسويداء والرئيسية في مدينتي سلقين وجسر الشغور وبلدة ابو الظهور بإدلب والأهرام بحمص والقائد الخالد بالرقة مرددة الهتافات التي تعكس الصورة الحضارية للشعب السوري وتؤكد قدرته بوعيه وإخلاصه والتفافه حول قيادته على مواجهة جميع الضغوط والحملات المغرضة التي تستهدف زعزعة أمن واستقرار سورية بهدف حرفها عن نهجها القومي الذي تحرص من خلاله على حفظ حقوق ومصالح الأمة العربية ومنع استغلالها من قبل قوى الهيمنة والاستعمار.

ورفع المشاركون الأعلام الوطنية واللافتات التي تؤكد التفاف الشعب السوري حول قيادته وتنوه بتضحيات الجيش العربي السوري في سبيل عزة ورفعة واستقرار الوطن وتدعو إلى نبذ الفتنة ورفض حملات التحريض والتضليل التي تقودها بعض وسائل الإعلام عبر تزييفها الحقائق وفبركتها الأكاذيب الهادفة لنشر الفوضى والنيل من أمن واستقرار سورية.

ففي دمشق .. عبرت الحشود الضخمة في ساحة الأمويين عن دعمها لما جاء في خطاب الرئيس الأسد الذي يرسم آفاق سورية المتجددة مؤكدة رفضها للتدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية السورية مع الإصرار وتمسكها بالوحدة الوطنية وإصرارها على مواصلة العمل لبناء سورية.

وردد المشاركون قسم الولاء للرئيس الأسد .. نقسم بالله العظيم نقسم بالله العظيم ..نقسم بالله العظيم.. نقسم يا سيد البلاد أن نضع يدنا بيدك لنحمي سورية ممن يسعى لدس الهزيمة بيننا .. نصمد معك وبك ..نستمر معك وبك .. وننتصر معك وبك وأن نبقى معك في مكان واحد متحدين غير منقسمين وأن نقف معك صفا واحدا داعمين للجيش العربي السوري وأن تبقى حناجرنا تهتف بالعزة والكرامة وأن تبقى المقاومة في قلب هويتنا العربية دمت لنا قائدا ودمت لنا سيدا للوطن ودامت سورية بخير بك.

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook