logo

الحكومة السورية تدرس تعويض المتضررين جراء الأحداث

2012-02-08 11:34:50

 
تدرس الحكومة السورية إمكانية صرف تعويضات للمواطنين عن الأضرار التي لحقت بممتلكاتهم الخاصة غير المؤمن عليها والناتجة عن الأحداث الحالية
وبين مصدر لصحيفة تشرين أنه تم تشكيل لجنة مركزية لوضع الأسس العامة للتعويض وأكدت المصادر أن الموضوع سيعرض على رئاسة مجلس الوزراء لاعتماد الآلية اللازمة لتحديد مبلغ التعويض المقترح ورصد الاعتمادات اللازمة لتغطية النفقات المترتبة على ذلك
وذكرت المصادر أنه تم تشكيل لجنة تضم ممثلين عن وزارات العدل والإدارة المحلية والداخلية والمالية مهمتها دراسة الأسس التي سيتم بموجبها منح التعويضات عن الأضرار اللاحقة بالممتلكات الخاصة نتيجة أعمال التخريب وتوصلت بعد العديد من الاجتماعات إلى عدة مقترحات بهذا الشأن منها
ألا تقل قيمة الممتلكات التي سيتم التعويض عنها والتي تعرضت للضرر عن ثلاثين ألف ليرة سورية وألا يتجاوز مبلغ التعويض 1.5 مليون ليرة سورية على أن تصرف للمتضرر الذي تزيد قيمة أضراره على 30 ألف ليرة سورية نسبة 30% عن قيمة ممتلكاته المتضررة وأن تصرف للمتضرر الذي تقل قيمة أضراره عن 250 ألف ليرة نسبة 40% من قيمة ممتلكاته المتضررة وكذلك تصرف للمتضرر التي تقدر قيمة أضراره ما بين 250- 300 ألف ليرة مبلغاً ومقداره 100 ألف ليرة سورية
وبين المصدر أنه سيتم تمويل التعويضات من وزارة المالية والموازنة المستقلة بعد تخصيص اعتماد لصرف التعويضات من وزارة الإدارة وبقرار من الوزير وبناء على الموازنات المستقلة للمحافظات بعد التأكد من أن الضرر الحاصل فيها تم نتيجة "عمل المجموعات الإرهابية المسلحة" مع التفريق ما بين حالات السرقة والسلب والحالات الناجمة عن أعمال التخريب
واقترحت اللجنة أن تكون هناك نسب أخرى تشمل المبالغ الصغيرة وفق معايير تحددها اللجان الفرعية والمركزية لتقدير قيمة الأضرار.
وكذلك الحال بالنسبة للمواطنين المتضررين الذين تجاوزت خسائرهم 1.5 مليون ليرة في هذه الحالة ستقوم اللجنة بتحويل الموضوع إلى رئاسة مجلس الوزراء مرفقاً بالمقترحات المناسبة للتعويض للبت فيها وإجراء ما يلزم

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • لجنة إعداد الدستور تنتهي من إنجاز عملها
  • إلى متى يا ميالة