logo

الجيش السوري يسيطر على بابا عمرو.. و"الجيش الحر" يعلن انسحابا تكتيكيا

2012-03-02 00:30:00

علن مصدر امني سوري مسؤول مساء الخميس 1 آذار عن سيطرة الجيش بالكامل على حي بابا عمرو في حمص بعد سقوط "آخر جيوب المقاومة فيه".

وقال المصدر ان جنود الجيش السوري "يقومون بتوزيع الطعام على السكان ويجلون الجرحى" وبدأوا البحث عن الصحفية الفرنسية اديت بوفييه التي اصيبت قبل اسبوع.

واوضح ان "المسلحين ما زالوا في احياء الحميدية والخالدية والعمليات متواصلة لاخراجهم" منها، وان "الجيش يسيطر على 90% من بابا عمرو، وان كثيرا من المسلحين فروا الى لبنان"، مشيرا الى وجود "جيوب مقاومة" لاسيما جنوب الحي.

من جانبه اعلن العقيد المنشق رياض الاسعد قائد ما يسمى بـ "الجيش الحر" تنفيذ عناصره الخميس "انسحابا تكتيكيا من حي بابا عمرو حفاظا على ما تبقى من الاهالي والمدنيين"، حسب قوله.

كما اكد نشطاء على اتصال بمقاتلي "الجيش الحر" انسحاب أغلبهم من بابا عمرو بعد أن قصفتها القوات الحكومية على مدى اكثر من ثلاثة أسابيع. وقالوا أن بضعة مقاتلين تبقوا "لمحاولة تغطية الانسحاب التكتيكي" لزملائهم.

وذكر نشطاء أن الثلوج غطت مدينة حمص مما أبطأ الهجوم العسكري لكنه تسبب أيضا في تدهور ظروف المسلحين، وأضافوا أن الخسائر البشرية من الجانبين كبيرة لكن لم تتوفر أرقام محددة بسبب القتال وسوء الاحوال الجوية.

وعلى وقع هذه الانباء سارع "المجلس الوطني السوري" الخميس الى دعوة المجتمع الدولي للتدخل الفوري لوقف "مجزرة محتملة" بعد اقتحام حي بابا عمرو في حمص قائلا في بيان: "نطالب المجتمع الدولي والدول الاسلامية والعربية بالتدخل الفوري لوقف مجزرة محتملة خلال الساعات القادمة بحق عشرات الآلاف من الأطفال والنساء والشيوخ"، حسب رأيه.

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook