logo

البطريرك هزيم لوفد صيني: مايروجه الإعلام المغرض عن سورية كذب وافتراء

2011-12-20 00:48:00

أكد البطريرك اغناطيوس الرابع هزيم بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس أن ماتروجه بعض وسائل الإعلام المغرضة عن الأوضاع في سورية محض أكاذيب وافتراءات مختلقة وأن كل من زارها أصبح يدرك حجم الفبركات وحملات التضليل حول الأحداث فيها.

وقال البطريرك هزيم خلال لقائه أمس وفداً يضم 18 أكاديمياً وإعلامياً ومثقفاً صينياً في الكاتدرائية المريمية بدمشق إننا في سورية مسلمين ومسيحيين نعيش في وئام ومحبة وسلام كما كنا على مر التاريخ.

واشار البطريرك هزيم إلى أن المؤامرة التي تتعرض لها سورية تستهدف النيل منها بسبب مواقفها الوطنية والقومية مؤكداً أن لا أحد من المسيحيين فيها يتعرض لأي مشكلة أو أذى على عكس ماحصل في الأحداث التي شهدتها بعض الدول العربية الأخرى وعدد من الدول الأوروبية.

من جانبهم أكد أعضاء الوفد أنهم جاؤوا للاطلاع على حقيقة مايجري في سورية ونقل الصورة الحقيقية الى الشعب الصيني مشيرين إلى أن زيارتهم الأحد ليلاً لجبل قاسيون والازدحام الذي صادفوه في مطاعم تلك المنطقة وتجوالهم في شوارع دمشق منحتهم رؤية واقعية حقيقية لواقع الحياة في دمشق والتي تخالف ماتروج له وسائل الإعلام المغرضة.

وأضاف أعضاء الوفد أن الشعب السوري يستطيع أن يحل مشاكله بنفسه ونحن سننقل انطباعاتنا عن زيارتنا لسورية إلى الشعب الصيني وسنشجعهم على زيارتها والتمتع بعراقة حضارتها وأوابدها التاريخية مشيرين إلى أن هناك عدداً من المواطنين الصينيين الذين يعيشون فيها أكدوا لنا أنهم يعيشون بأمان تام وراحة وهدوء.

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • المعلم: توقيع سورية على بروتوكول بعثة مراقبي الجامعة قرار وطني محض
  • مرسوم جمهوري يقضي بتعيين رئيس جديد لجامعة حلب