logo

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على 10 من كبار المسؤولين في سوريا

2016-10-27 20:57:08

فرض الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس 27 تشرين الأول، عقوبات إضافية على سوريا شملت 10 من كبار المسؤولين في الحكومة السورية متهمين بالمشاركة في "القمع العنيف الذي يمارس ضد المدنيين".

وقال مجلس الاتحاد الأوروبي الذي يمثل الدول الأعضاء الـ28 إن العقوبات تشمل "ضباطا في الجيش وشخصيات من الصف الأول مرتبطين بالنظام"، مؤكدا أن هذه العقوبات ترفع إلى 217 عدد المسؤولين السوريين الممنوعين من الدخول إلى أراضي الاتحاد الأوروبي والذين تقرر تجميد أصولهم.

وكان 207 سوريين و69 جماعة أو منظمة مستهدفين حتى الآن بهذه التدابير التقييدية التي تم تمديدها في 27 أيار الماضي لسنة إضافية، أي حتى الأول من حزيران 2017.

وتضاف هذه العقوبات "الفردية" إلى عقوبات اقتصادية قاسية يسري مفعولها أيضا حتى الأول من حزيران 2017، وتشمل قيودا على الاستثمار وعلى عمليات تصدير تقنيات يمكن استخدامها في النزاع، فضلا عن تجميد أصول المصرف المركزي السوري داخل الاتحاد الأوروبي، وتشمل خصوصا حظراً نفطياً وتجميداً لأصول مقربين من النظام (..).

وقال المجلس حينها في بيان إن المعدات "التي يمكن استخدامها لمراقبة الإنترنت أو الاتصالات الهاتفية أو اعتراضها" يشملها القرار أيضا.

وستكشف الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي غداً الجمعة هويات الشخصيات السورية الـ10 التي شملتها العقوبات، وفق ما أوضح مجلس الاتحاد الأوروبي.

وأشار المجلس إلى أن "الاتحاد الأوروبي يبقى عازماً على التوصل إلى حل دائم للنزاع في سوريا، نظرا إلى عدم وجود حل عسكري"، مذكرا بأن الدول الـ28 الاعضاء في الاتحاد تنتظر الضوء الأخضر من دمشق لدخول قوافل المساعدات الإنسانية إلى الضحايا في حلب وتعطي الأولوية لهذا الأمر.

وكالات: أ.ف.ب

 

 

  • print
  • send to friend
  • twitter
  • facebook
إنّ التعليقات الواردة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع سوريا بلدي الذي لا يتحمّل أي مسؤولية من جرّائها.
اقرأ أيضاً
  • ثلاثة زلازل كبيرة تضرب منطقة في وسط إيطاليا
  • مشروع قرار وقف القتال في حلب وصل إلى طريق مسدود